لقاء الصلاة من أجل السلام

Vatican Syria

لقاء الصلاة من أجل السلام

دعا إليه قداسة البابا فرنسيس،

رئيسَ إسرائيل، شمعون بيريز، ورئيس فلسطين، محمود عباس

وسيعقد مساء يوم الأحد 8 حزيران 2014 في حاضرة الفاتيكان

 

بعث البطريرك المسكوني بارثولوميوس، الذي سيشارك معهم في هذا اللقاء الروحي الهام في روما، بتغريدة في 31 أيار كتب فيها: إنّ السلام هو انعكاس للحب: حب يتجلى في التواضع والرحمة والأعمال البارّة. وكان قد أعلن هو نفسه من قبل، أمام القبر المقدس، قائلاً: ليست الأسلحة، بل الحوار والتسامح والمصالحة هي الوسائل الوحيدة التي يمكن لها أن تُحقق السلام.

نداء البابا فرنسيس

أرجوكم ألا تتركوننا وحدنا: أنتم أيضًا صلوا، صلوا كثيرًا لكي يهبنا الرب السلام، لكي يهبنا السلام في تلك الأرض المباركة! أعتمد على صلاتكم. تشجعوا، صلوا في هذا الوقت، صلوا كثيرًا من أجل السلام.

جوابنا على هذه الدعوة ليوم أحد العنصرة

يتقدّم رؤساء الكنائس الكاثوليكية في الأرض المقدسة بالإقتراحات التالية:

– أن يقوم الكهنة بالصلاة، والدعوة إلى الصلاة، من اجل السلام خلال قداس الاحد،

– أن يقوم الشباب (من الشبيبة الطالبة والشبيبة العاملة المسيحية، والأخوية المريمية، والفوكولاري …إلخ) بتنظيم سهرة صلاة تقام يوم السبت ليلاً،

– أن تقوم الجماعات الرهبانية بتنظيم لحظات خاصة للصلاة من أجل السلام،

– أن تقوم العائلات بإضاءة قنديل ووضعه على النافذة الرئيسية للمنزل مساء يوم الأحد،

– أن يقوم المسيحيون وجميع الناس ذوي الإرادة الصالحة بتخصيص دقيقتين من الصمت والصلاة لدى دقات الساعة السابعة مساءً (على سبيل المثال: إغلاق التلفاز ووقف السيارة وقطع التحدث مع الآخرين …).

 

وكان قداسة البابا قد شدّد على أن: بناء السلام صعب، لكن العيش بدون سلام عذاب. جميع رجال ونساء هذه الأرض والعالم كله يطلبون منا أن نرفع أمام الله تطلعهم المتّقد نحو السلام.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
لا يمكنك نسخ المحتوى