منح رتبة الشدياق

ترأس سيادة المطران وليم الشوملي، يوم الأحد الموافق 20/03/2022، صلاة الغروب الثانية للأحد الثالث من الزمن الأربعيني بحضور المطران المنتخب الأب رفيق نهرا ورئيس المعهد الإكليريكي الأب برنارد بوجّي وكهنته ولفيف من كهنة البطريركية اللاتينية والعائلة الإكليريكية وذلك في كنيسة سيدة البشارة – بيت جالا. حيث قام خلالها بمنح رتبة الشدياق للقرّاء: عبد الله الياس دبابنة، يوسف غسان إبراهيم، وباسل حنا برانسي.

وفي عظته عقّب سيادة المطران على القراءة من رسالة القديس بولس الأولى لأهل قورنتس: “إنَّ العَدَّائينَ في المَيدانِ يَعْدونَ كُلُّهُم، وأَنَّ واحِدًا يَنالُ الجائِزَة؟ فاعْدوا كذلك حتَّى تَفوزوا. وكُلُّ مُبارٍ يَحرِمُ نَفْسَه كُلَّ شَيء، أَمَّا هؤُلاءِ فلِكَي يَنالوا إِكْليلًا يَزول، وأَمَّا نَحنُ فلِكَي نَنالَ إِكْليلًا لا يَزول”، إذ دعا الشدايقة الجدد للسباق من أجل نيل إكليل المجد الذي لا يزول مع السيد المسيح.

رتبة الشدياق هي رتبة تمنح للطالب الإكليريكي في السنة الثالثة للاّهوت، وبها يصبح الإكليريكي قادراً على أن يخدم ويحضر المذبح للكاهن، ويمكنه أيضا أن يناول القربان الأقدس إذا طلب منه ذلك. وهي أيضاً علامة على تجديد التكريس الكامل للرّب.

مبروك للعائلة الإكليريكية ومبروك للبطريركية اللاتينية الأورشليمية.

Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email