إصلاح بيت القربان

بعد غياب فترة طويلة عن الكنيسة، تمكنت الوكالة في المعهد وبالتعاون مع مسؤول الصيانة من إصلاح بيت القربان وارجاعه إلى مكانه في كنيسة الاكليريكية الكبرى الجميلة، كنيسة السلام. يعتبر بيت القربان هذا عملا فنيا جميلا من أعمال الفنان الإيطالي ردائيللي. قام بصنعه باستخدام الزجاج المعشق كجزء من مشروع ترميم الكنيسة الكامل الذي تم سنة 2000م.

فحسب الفنان ردائيللي فـأن بيت القربان ــ الذي هو مركز حياة الاكليريكي “من أَكَلَ جَسدي وشَرِبَ دَمي ثَبَتَ فيَّ وثَبَتُّ فيه” (يو65:6) ــ مكون على شكل الزهرة، عنصر ورمز الجمال والنعمة، التي بها أراد الله الخالق إغناء مراعيه غير المحدودة: “في مَراعٍ نَضيرةٍ يُريحُني” (مز23). فشكل الزهرة تشير إلى الجمال الذي أراد الله أن يغنينا به بحضوره المحب والمحوِّل.

من بيت القربان ينطلق طريق الرجاء المصنوع من النور، واللون والرمز، والذي يُتوسّع على عشر زجاجيات. وفيها تلميح إلى الطريق التي يسلكها المسيح مع الشاب في التنشئة. فالزجاجيات هي دعوة إلى التفكير في المشاعر التي يجب أن ترافق الاكليريكي في مسيرته.

Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
لا يمكنك نسخ المحتوى