الرياضة الروحية لطلبة الإكليريكية الكبرى

SONY DSC

الرياضة الروحية لطلبة الإكليريكية الكبرى

شهود القيامة وسط عالم العنف

قام طلّاب الإكليريكية الكبرى بمرافقة الأب حنا سالم بعقد الرياضة الروحية السنوية تحت عنوان (شهود القيامة وسط عالم العنف).

كانت مدّة الرياضة الروحية خمسة أيام من 15 إلى 20 أيلول وعُقدت في دير سيّدة الجنة المقفلة في مدينة أرطاس بالقرب من بيت لحم.

كما هو معروف أن لكل رياضة روحية عدّة قوانين وشروط لكي تكون مثمرة،  فعلى سبيل المثال يجب أن يكون هنالك مكان مناسب للرياضة (مريح وهادئ ويساعد على الصلاة و الخلوة ) وأيضًا يجب أن يرافق الأشخاص الذين يقومون بالرياضة شخص مؤهّل لها، لذا قام الأب اليسوعي هانس بوتمان (وهو كاهن ذو خبرة كبيرة بالرياضات الروحية) بمرافقتنا طيلة فترة الرياضة.

إشتملت الرياضة الروحية  على عدّة مواضيع نابعة من الكتاب المقدّس؛ فمن طبيعة هذه الرياضة أن يقوم الكاهن بقراءة النص الإنجيلي والتّعليق عليه بطريقة تساعد المستمعين على العودة إليه والتّأمّل به بطريقة عميقة ومثمرة على حياتهم اليومية، فقد تطرّق الأب بوتمان إلى عدّة مواضيع من العهدين القديم والجديد، وكان برنامج الرياضة يشتمل يوميًّا على القدّاس الإلهي والسجود أمام القربان المقدّس بالإضافة إلى أوقات الصّمت والتّأمّل.

في النهاية نسأل الله تعالى أن يرافق طلبة المعهد الإكليريكي لكي يكونوا شهودًا صالحين للمسيح الإله الحي القائم من بين الأموات.

 

[nggallery id=396]

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
لا يمكنك نسخ المحتوى