الأب إميل سلايطة يترأس اليوم الثالث من التساعية في المعهد

ترأس الأب إميل سلايطة، رئيس المحكمة الكنسية في القدس، اليوم الثالث من التساعية الميلادية في معهدنا الإكليريكي.

وتمحورت عظته في توضيح معنى الرحمة. فالرحمة تعاكس طبيعتنا البشرية، لأنَّ الغرائز الطبيعية فينا تدفعنا لننتقم، لنضرب لنكره، بينما الرحمة هي من الله. فالرحمة هي قيمة عالية بين الفضائل، وهي نعمة مجانية من الله يُنعم بها على الإنسان الذي يفتح قلبه ليملأَه الله.

نحن بحاجة لنعمة الرحمة في حياتِنا لنتحرَّر من عبودية إنسانِنا القديم.

إليكم صور عن التساعية:

SONY DSC
SONY DSC
Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
لا يمكنك نسخ المحتوى