ارتداء الثوب الإكليريكي

ترأس سيادة المطران بولس ماركوتسو، النائب البطريركي العام في القدس، القداس الاحتفالي بمناسبة رتبة ارتداء الثوب الإكليريكي للطالبين: باسل حنا برانسي وجورج الياس زيادة، وذلك مساء يوم الثلاثاء الموافق 27 تشرين أول 2020م، في كونكاتدرئية البطريركية اللاتينية في القدس.

اقتصرت المشاركة على الكهنة والراهبات وطلاب المعهد الإكليريكي بالإضافة إلى عدد قليل من أهل الإكليريكيين وذلك بسبب جائحة كورونا.

ونوّه الأب يعقوب في بداية الاحتفال بأن هذه الرتبة تعتبر بداية الالتزام العلني في التكريس والتماهي مع المسيح، بهدف تبني قلب كهنوتي راغب في البذل والعطاء وخدمة البشارة.

كما قال: عادةً، احتفال منح رتبة ارتداء الثوب يتم في الإكليريكية في بيت جالا ويغلب عليه طابع عائلة الإكليريكية. أردنا هذه السنة أن نقيم هذا الاحتفال في كونكاتدرئية البطريركية الجميلة في القدس، مقر الكنيسة الأم في الأراضي المقدسة وفي ابرشيتنا العزيزة. كما أردنا أن نوسع دائرة العائلة لتشمل عائلتنا الكبيرة البطريركية اللاتينية لتجديد المحبة والانتماء والأمل.

في وعظته، ركز المطران بولس على التفاعل بين الداخل والخارج، فارتداء الثوب الإكليريكي هو بالأساس موقف داخلي يتحقق بالتكريس ولباس الثوب الخارجي. فهذا التفاعل عميق وجميل في حياة الإكليريكي مع تركيزه بأن “الثوب لا يصنع الراهب”. كما شدد بأن ارتداء الثوب الإكليريكي هو علامة خارجية تميز تلميذ المسيح عليه أن يأخذها بمحمل الجد والمسؤولية الكبيرة.

وبعدما بارك المطران بولس الثوب الإكليريكي، قام باسل وجورج بارتدائه فعمَّ الفرح والبهجة قلبهما وقلوب جميع الحاضرين من أهل وكهنة وراهبات وإكليريكيين. وبعد انتهاء القداس تلقيّا التهاني في باحة الكنيسة وانتهى الاحتفال بالزفة الشعبية التقليدية التي أحياها الإكليريكيون الكبار.

نبارك لباسل وجورج رتبة ارتداء الثوب الإكليريكي. مبروك للمعهد الإكليريكي ومبروك للبطريركية.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
لا يمكنك نسخ المحتوى