إضاءة شجرة الميلاد

ضمن أجواء استعدادية جميلة لعيد الميلاد، ومع بداية التساعية التحضيرية لمجيء المخلص، قامت عائلة الإكليريكية: كهنة وراهبات وطلابا، بإضاءة شجرة ومغارة الميلاد في باحة الإكليريكية الرئيسية التي تزينت وتجملت لهذا الحدث.

وقبل أن تضيء رئيسة الراهبات باسم العائلة الإكليريكية أنوار الشجرة والمغارة، قال الأب الرئيس: مرت علينا سنة صعبة وثقيلة ومعها خبرات قوية وبناءة، وأمام حدث الميلاد وأمام الأجواء الاستعدادية لاستقبال الطفل يسوع، نرى أملا جديدا وفرحا كبيرا. أتمنى للعالم ولبلادنا المقدسة السلام الحقيقي والشفاء الروحي والجسدي مع ميلاد الطفل يسوع، ميلاد النعمة والبركة في قلوبنا وبيوتنا.

وكل عام وانتم بألف خير

Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
لا يمكنك نسخ المحتوى