“أحسنتَ أيها العبد الصالح الأمين، أدخل إلى نعيمِ سيّدك”

بقلوب يملؤها وعد المسيح؛ “من آمن بي وإن مات فسيحيا”، تنعى أسرة المعهد الإكليريكي للبطريركية اللاتينية في القدس، ممثلة بالأب برنارد بوجّي، رئيس المعهد، والكهنة والراهبات والإكليريكيين والموظفين، المرحوم الدكتور سامي باشا، الذي خدم المعهد الإكليريكي كمرشداً اجتماعياً ومعلماً وكمديراً لمدرسة الإكليريكية الصغرى. حيث انتقل إلى الأمجاد السماوية بتاريخ 21/10/2021 في مدينة صقلية في إيطاليا عن عمر يناهز 52 عاماً.

هذا وتتقدم أسرة المعهد من زوجته اليزابيتا باشا، معلمة اللغات في الإكليريكية الكبرى، ومن ابنه وابنته وأهله بأحر التعازي القلبية، تعازي الايمان.

وسيتم لاحقاً إقامة قداس عن روح المرحوم في المعهد الإكليريكي وذلك بعد مراسم الدفن وبعد التنسيق مع الأهل.

سيبقى له ذكراً طيباً في المعهد الإكليريكي الذي أحبه وخدمه.

الراحة الأبدية أعطه يا رب والنور الدائم فليضيء له، فلتسترح نفسه بسلام، آمين.

Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
لا يمكنك نسخ المحتوى